أبو بكر بن أبي قحافة

قال عند مرضه الذي توفي فيه : ما آسى إلاّ على ثلاث خصال صنعتها ليتني لم أكن صنعتها ليتني لم أكشف بيت فاطمة بنت رسول الله وأدخله الرجال، ولو كان أغلق على حرب.

وفي تاريخ اليعقوبي ما لفظه (ليتني لم أفتش بيت فاطمة بنت رسول الله وادخله الرجال ولو كان أغلق على حرب

عائشة بنت أبي بكر

زوجة رسول الله : روى الحاكم في مستدركه بسنده عن عائشة انها كانت إذا ذَكَرَتْ فاطمة بنت النبي قالت : ما رأيت أحداً كان أصدق لهجة منها إلاّ أن يكون الذي ولدها

ام سلمة زوجة رسول الله

قالت تزوجني رسول الله وفوّض أمر ابنته إليّ فكنت أؤدبها وكانت والله أأدب مني وأعرف بالاشياء كلها

أبو سعيد الخدري

قال : لما نزلت هذه الآية ( وآت ذا القربى حقه ) دعا رسول الله فاطمة فأعطاها فدكاً

جابر بن عبدالله الأنصاري

قال : ما رأيت فاطمة تمشي الا ذكرت رسول الله تميل على جانبها الأيمن مرة وعلى جانبها الأيسر مرة وولدت فاطمة بمكة بعد النبوة بخمس سنين وبعد الاسراء بثلاث سنين في العشرين من جمادى الآخرة وأقامت مع أبيها بمكة ثماني سنين ثم هاجرت معه الى المدينة فزوجها من علي بعد مقدمها المدينة بسنتين أول يوم من ذي الحجة وروي انه كان يوم السادس ودخل بها يوم الثلاثاء لست خلون من ذي الحجة بعد بدر وقبض النبي ولها يومئذ ثماني عشرة سنة وسبعة أشهر وولدت الحسن ولها اثنتى عشرة سنة

أنس بن مالك

قال سألت أمي عن صفة فاطمة فقالت : كانت كأنها القمر ليلة البدر أو الشمس كُفِّرت غماماً أو خرجت من السحاب 

اسماء بنت عميس

قالت لي فاطمة في مرضها الذي توفيت فيه- إني قد استقبحت ما يصنع بالنساء أنه يطرح على المرأة الثوب فيصفها لمن رأى فقالت أسماء يا بنت رسول الله أريك شيئاً رأيته بأرض الحبشة قالت : فدعت بجريدة رطبة فحنتها (أي عطفتها ثم طرحت عليها ثوباً) فقالت فاطمة ما أحسن هذا وأجمله لاتعرف به المرأة من الرجل ( و في رواية اخرى فتبسمت فاطمة وما رؤيت متبسمة الا يومئذ ) قالت أسماء قالت فاطمة: فإذا مت فغسليني انت ولا يدخلن علي أحد، فلما توفيت فاطمة جاءت عايشة  لتدخل عليها فقالت اسماء لا تدخلي فكلمت عايشة أبا بكر ، فقالت ان هذه الخثعمية تحول بيننا وبين ابنة رسول الله وقد جعلت لها مثل هودج العروس فجاء أبو بكر فوقف على الباب فقال : يا أسماء ما حالك على ان منعت أزواج النبي وجعلت لها مثل هودج العروس فقالت اسماء لابي بكر: هي أمرتني ان لايدخل عليها أحد، وأريتها هذا الذي صنعت وهي حية فأمرتني ان اصنع لها ذلك فقال أبو بكراصنعي ما أمرتك فانصرف وغسلها عليٌّ واسماء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية