.. يا زهراء .. لطميات مكتوبة - منتديات موقع الميزان
موقع الميزان السلام عليك أيتها الصدِّيقة الشهيدة يا زهراء السيد جعفر مرتضى العاملي
يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ اللهُ الَّذي خَلَقَكِ قَبْلَ اَنْ يَخْلُقَكِ، فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً، وَزَعَمْنا اَنّا لَكِ اَوْلِياءُ وَمُصَدِّقُونَ وَصابِرُونَ لِكُلِّ ما اَتانا بِهِ اَبُوكِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَاَتى بِهِ وَصِيُّهُ، فَاِنّا نَسْأَلُكِ اِنْ كُنّا صَدَّقْناكِ إلاّ اَلْحَقْتِنا بِتَصْديقِنا لَهُما لِنُبَشِّرَ اَنْفُسَنا بِاَنّا قَدْ طَهُرْنا بِوَلايَتِكِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ * صَدَقَ اللّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ – منتديات موقع الميزان للدفاع عن الصدِّيقة الشهيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها – منهاجنا الحوار الهادف والهادئ بعيداً عن الشتم والذم والتجريح ولا نسمح لأحد بالتعرض للآخرين وخصوصاً سب الصحابة أو لعنهم وهذا منهاج مراجعنا العظام والعلماء الأعلام حفظ الله الأحياء منهم ورحم الماضين
 
اضغط هنا
اضغط هنا اضغط هنا اضغط هنا
اضغط هنا
عداد الزوار
الإعلانات

العودة   منتديات موقع الميزان .: الشــعـر والأدب :. ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع) شعر في رثاء ومدح أهل البيت صلوات الله عليهم

إضافة رد
كاتب الموضوع ياعلي مدد مشاركات 22 الزيارات 58898 انشر الموضوع
   
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع

ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
Post .. يا زهراء .. لطميات مكتوبة
قديم بتاريخ : 02-Dec-2009 الساعة : 01:26 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بسم لله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم

السلام عليكم

حبيت اخصص صفحة اللطميات المكتوبة


ممكن ان الاعضاء يشاركو في وضع اللطميات المكتوبة




وهي اول لطميه









يا زهراء .. يا زهراء ..
ثورة نحن من الأضلاع

سلام أيها الـذكـرى سـلام من القلـب الـذي ذاق الفراقا
سلام من حزيـن قـد تمـادى و رام المـوت حبـا و اشتياقا
أذاب الصبر في الدنيـا قرونـا و أين الصبـر لمـا أن تلاقـا
رآى ضلعـا كسيرا في دمـاء تغطي الكون عزما و احتراقـا
رآى سقطـا و أما منه تدنـو كأن الابن قـد شـاء العناقا
ألا تجري عيوني فيـك سيـلا و هذي الأرض تبكيك انشقاقا

عيوني .. صبت الأدمع من نافذة الولاية
عيوني .. عانقت أحزانها ملحمة الشكاية
عيوني .. ودعت فاطمة الزهراء في الرعاية
عيوني .. أغمضت أجفانها تنتظر الحكاية

مـالـي أرى .. جرحا هنا .. يـتـوارى نزفا أرى .. مـن فيه كي .. يتجارا
ذا نعشـهـا .. فـي ليلـه .. حيث سارا في موكب .. ما مثلـه .. قط صارا
و النعش يسـ .. ـري خيفة .. و جهارا يحوي عليـ .. ـيا حوله .. و الصغارا
يا أرض مـا .. لـي لا أرا .. ك دمـارا و النور مـا .. بين الثرى .. فيك غارا

أين من يصرخ يا زهراء فالقلب انفطر .. و عيون الدمع جفت في مآقيها صور
انني دمـع مـع دم البتـول انفجـر .. لم أزل أذكر ما كان ففي الدرب أثر
فعلى القلب جراح و على الخـط عبر .. و مع الآهة نزف و وعيد و خطـر
كلما أججـه الظلم على الظلم جهـر .. كاشفا عنه رماد ألف عـام و سير

أيا نعـش الأم .. و يا وعد الدم .. أنا آت يوما من ذكـراك الحـرة
و يغلي بركاني .. بعـزم الايمان .. و صبري يستوحى من ميلاد الثورة
فأضلاع نزفي .. أجابت بالطف .. و جاءت تحكيها ما زالت كالجمرة
و أجراح الصدر .. تناجت بالثأر .. هبوها أن تحيا فلنحيـا بالنصـرة

يا زهراء .. يا زهراء ..
ثورة نحن من الأضلاع

سقانـي غيثهـا حبـا غريبـا فتاه القلب في الدنيا طروبـا
أنا ما عشت الا من لـقـاهـا و لولاهـا لما كنت الحبيبـا
سأستوحي حروف الشعر منهـا لأبقى من معانيهـا قـريبـا
هي السحر الذي أعطى وجودي و أعطاني من الدنيـا نصيبـا
أخالوا الطرف في الأكوان شمسا و ان غطت حسبناها غروبـا
و لكـن دمـعـة الآلام سالت تشق العمر ايمـانـا رهيبـا
و قلب قـاوم الأحـداث صبرا و هل يعطي الجـوا الا لهيبـا
تمادى في أذاك الليـل ظلمــا فقومي و اطلبي حقـا سليبـا

حسين .. صاح يا أماه صبرا نحوك خذيني
حسين .. و على الخد دموع من دم الحنيني
حسين .. انني اقتـل بالطـف فأرشديني
حسين .. يا صغيري قالت الزهراء بالأنيني

أضلاعك .. في كربلا .. تتكسر أوداجـك .. في كربلا .. تتفجر
آمالـك .. في كربلا .. تتعفـر و الشمر من .. مأساتك .. يتبلور
لولاك ما .. عدنا هنا .. نتحـرر لولاك مـا .. جئنا لكي .. نتكرر
فالدم دم .. واحـد .. يتصـدر و العزم عزم .. ثـائـر .. يتصور

قصة الطف أتتنا منذ كسر الأضلـع .. منذ أن سال دم الزهراء من فعل الدعي
و جرى يملأ وجه الأرض ملأ المترع .. و هـو في أعماقنـا منفجـر لم ينزعي
خرجت تطلب بالحق فقالـوا تدعي .. و قفت تخطب بالقوم أفيهم من يعـي
تشتكي قائلة ربي الهي مرجـعـي .. لك شكواي بقلبي قد جرت من أدمعي

اذا ما عذبـت .. و ظلما أصبحت .. أقاسي من ليل في الدنيا آذاني
و أسواط الكفر .. تلوت بالظهـر .. و داسوا بالنعل في حقد انساني
فدمي لن يهدأ .. و جرحي لن يبرأ .. سأبقى بركانا يغلي من أحزاني
و هذا انذاري .. بوجه الأشـرار .. و وعدي يا هـذا يبدو بالنيراني

يا زهراء .. يا زهراء ..
ثورة نحن من الأضلاع

أطلي من رداء الصبـر يا ذي وفـود الشعب قد جاءتك تترا
شبابا طلـق الدنيـا ثـلاثـا و أجرى الدم فوق الأرض نهرا
فلمـا خـر هـاني قـال هاني لـه لبيـك أنـت الآن أدرا
و عبد القـادر الحـر يلبـي و ذا الصافي حسين طار سحـرا
و حين اشتـاق للقيا حميـد أبا الاذلال حـتى حـاز نصـرا
فثـارت في العشيري دمـاء تنادي يا حسين عشـت قهـرا
خذوني حينها نادى نضـال رفاق الدرب حيث المـوت يشرا
فلاح الشوق في دنيا سعيـد فأدمى تلكـم القضبـان سـرا

شهيد .. عانق الحور و دم النصر في اتقادة
شهيد .. رسم الدرب من المنحر و الارادة
شهيد .. لم تزل حيا فطوبى لك بالشهادة
شهيد .. أنت في كل الشعور لم تزل قيادة

ها قـد أتت .. زهراؤنـا .. بالشهيد أكفـانــه .. قد مزقت .. بالحديد
و الدم مـن .. أحلامـه .. كالنشيـد عينـاه فـي .. رضوانها .. و القيود
يدعو أهـل .. عدنا لهـم .. من جديد فالشوق قـد .. نادى بنا .. كالرعود
و الطف قد .. خطت على .. كل جيد و النحر مفتوح .. لسيـل .. الصمود

صاحت الزهراء و القلب شجون و ألم .. ان ابني لم يمت أقسمت بالله قسم
ثأره لن يهدأ اليوم و هل قد جـف دم .. هو بالضلع قرين يتحدى من ظلم
يرفض الذل لهذا صـار فيهـم متهـم .. يوم عاشوراء لما لؤلؤ المجد انتظم
و بيان الحـر دوام البرايـا و ارتسـم .. قائلا كلا و كلا لم يقل يوما نعم

هو النصر القادم .. بأجيال القائم .. أتى اذن الله يا أسياف النصب
و ثار الاعصار .. و قام الاصرار .. يغذينا عزما من آلام القلـب
فأكفان تبـدو .. و آهات تحدو .. و ما منا الا مجروح في الحب
خذوا لحن الثائر .. بأوتار العابر .. فمنها يأتينا موعود للـدرب

يا زهراء .. يا زهراء ..
ثورة نحن من الأضلاع

تقدم أيهـا الشيـخ المفـدى فهذا الشعب بالآمال قـامـا
و نادى اننا نفديـك روحـا و دما حبنا و الكـل هـامـا
ألا يا صاحبي هل كنت تدري بمن في سجنه ذاق الحمـامـا
و ما نامـت لـه عين بليـل كأن النوم قد أمسى حـرامـا
أهل تغفو له و الناس تشكـوا من الأغلال ظلما أو ظـلامـا
أبى الاذلال و الدنيـا بـنـار فثار الليث لا يبغي انهـزامـا
أتدري من أنـا أعني بقـولي و من لا يعرف البدر المـرامـا
هو الكـف التي مدت الينـا هو الجمري فابلغـه السلامـا

حبيب .. قلبه صوت حسين بل حكاه قصة
حبيب .. حينما ألقى خطابا هل سمعت نصة
حبيب .. و يحيي الناس حبا و هو في المنصة
حبيب .. عشق الزهراء أما و الحياة غصـة

قري به .. عين الهدى .. بالسلامه و ألقي له .. من قلبـك .. بالزعامة
ذا صابر .. من أجلك .. بالتهامة قد ضل في .. درب الجوى .. و الامامة
مستلهما .. من كربلا .. ء علامة لا بـد لي .. من زفـرة .. و قيامـة
أو أنحني .. في غفوة .. بالظلامـة

قـد تعلمت من الطـف بأن لا أنحني .. و تعلمت من الـدم عطـاء المحنني
فأنا ابن حسين من قديـم الـزمـن .. قد تقلدت سلاحي و أنا في كفـني
صرختي هيهات دوت بهتاف المذعـن .. يا حسين قد أتيناك بشوق الوطـني
فانظر السوط امامي قد سطى في بدني .. يتحدى و أنا المحـروم عند الوهـني

فاني شيـعـي .. و هذا ميعادي .. سأبقى ما تبقى في أشلائي عـزة
و دمي لا يهدر .. فحبي من حيدر .. تمنى أن يبقى مجنونـا في الهـزة
اذا ضاق الأمر .. اذا مـات الصبر .. سأمحو من دربي آلامي كالحمزة
حياتي شيعيـة .. و روحي مدمية .. بدم ثوري مـن نفـس معتـزة

يا زهراء .. يا زهراء ..
ثورة نحن من الأضلاع




اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

واخر تابع له الى يوم القيامة



توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




torbat karbala2
الصورة الرمزية torbat karbala2
مشرفة سابقة
رقم العضوية : 2148
الإنتساب : Jul 2008
الدولة : كربلاء
المشاركات : 1,798
بمعدل : 0.78 يوميا
النقاط : 148
المستوى : torbat karbala2 is on a distinguished road

torbat karbala2 غير متواجد حالياً عرض البوم صور torbat karbala2



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-Dec-2009 الساعة : 06:02 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


بس الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
شكرا لك اخت يا علي مدد على هالمساهمة الرائعة وماجورة انشاء الله اجرك على ام الائمة الزهراء صلوات الله عليها وانشاء الله سنساهم معكم في صفحتكم المباركة .
شكرا عزيزتي يا علي مدد


توقيع torbat karbala2

يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها
ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها
بالله هل رُفعت جنازته و هل .. صلى صلاة الميتين إمامها
بالله هل واريتموها بالثرى .. و هل استقرت باللحود رِمامها
يا جسمهُ انتفض التراب و عانقت .. أطيافه روحي فأنت سلامها
لو تنحني نفسي لجسمٍ عُفرت .. أوصلاهُ فتعفرت آلامها



خاتم سليمان
الصورة الرمزية خاتم سليمان
مشرف سابق
رقم العضوية : 6307
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : بين زهور البنفسج
المشاركات : 1,321
بمعدل : 0.72 يوميا
النقاط : 114
المستوى : خاتم سليمان is on a distinguished road

خاتم سليمان غير متواجد حالياً عرض البوم صور خاتم سليمان



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-Dec-2009 الساعة : 02:49 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


مشكوووووووووورة وااااااااااايد

عزيزتتي ياعلي مدد

هذي لطمية راااااائعة جداً وكلماتها جداً مؤثرة

تشكري

::::::::::::::::::

وآنا كمان اضيف لطميتي المفضلة للرادود صالح الدرازي

يا أبا الزهراء خذنا

الشاعر / الشيخ بشار العالي


يا أبا الزهراء خذنا نحن قاسينا سنينا

كيف لا يحلو على ثغري هواه
من ترى ملحمة النصر سواه
و هو من رب السماوات اجتباه

عجز الحبر .. و استحى الشعر .. من سنا طه
فارتمى دمعي .. فوق أوراقي .. كيف وشّاها

يسحق الركب إذا لاحت يداه
لا تلوموني فقد خارت قواه
بعت حبي و هو يا ناس اشتراه

أينها الشمس .. من سنا طه .. كي تحاديه
كيفما يأتي .. تسجد الأرض .. تحت رجليه

أتاه نداءٌ مريبٌ .. يا زهراء
فقومي و نوحي عليه .. يا زهراء
سمعنا ضلوعاً ستعصر .. يا زهراء
سمعنا جنيناً سيهوي .. يا زهراء
و طه يوصي علياًّ .. يا زهراء
بصبرٍ عل كل أمرٍ .. يا زهراء

تقدمي هيّا .. و بثي شكواكِ .. فالقوم يأتوك بحقد قبلي
أيكسر الضلع .. و تلطم العين .. و أنت تجرين دموع المقلِ
بالدار يأتوك .. و لن يخلوك .. إلا إذا أهووا على سحب علي
و عندها قومي .. للمسجد حثاًّ .. فضحاً لهم من دون أدنى وجلِ

احتجاجٍ على أمر السقيفه
و بيانٍ من القلب نزيفه
طالبيهم بارثٍ يا عفيفه
أرعبيهم بآيات مخيفه
و أرفضِ ذلك الشمر و زيفه
ثم قولي اليهم يا شريفه
أين عزي أهل أحجب طيفه
قم اليهم بكرّاتٍ عنيفه

يا أبا الزهراء خذنا نحن قاسينا سنينا

أنا من همٍ لهم أتراما
و الجوا كان الى صدري اماما
لستُ أدري يقتل الحرُّ على ما

نسي الليل .. ان لي بدرا .. ليس يخفيه
و صروفٌ لي .. منه قد لاحت .. نحن في فيه

تعصروا فالدارُ تسطوا فوق داري
فلكم عاثت يداها بقراري
هتكت حرمة بيتي و ستاري

قم لي يا طه .. كم تجرّعت .. غصّة غصّه
و المعاناة .. لم تخلي لي .. أيما فرصه

جراحي بساحي تشبُّ .. يا ناعي
فمالي خلاصٌ لأنجو .. من دائي
سواكم مجيرٌ يبثُّ .. أرزائي
سفينٌ هواكم و قلبي .. مينائي
سلوها فلا لم تواري .. أشلائي
و عنّي مرارا لتبني .. بيدائي

تهافت القوم .. لقطع أرزاقي .. و كلما صحتُ كفى زادوا أذى
مُنعت من حقي .. فالشمر و الدهر .. على يدي دجّالهم تتلمذا
ان قلت مظلوم .. أو قلت محروم .. قالو لقد عاد المغالي و هذا
بصدرنا حرقة .. مأجج الوادي .. من سِيَرٍ صار على العين قذى

يا امامي لقد طال أوامي
و بجرحي نما سيف انكتامي
ان قلبي الى لقياك ظامي
فلتشُني بناري و ضرامي

كان قلبي شريكي في الأذيّه
يترامى على كل رزيّه
و يداه من الحزن دميّه
يتحنّى بشلال القضيّه

يا أبا الزهراء خذنا نحن قاسينا سنينا

قلموه ظفر كسرى ان تمادى
و امسحوا دمعاً على خدي تهادى
و اذا قيل قفوا قولوا لماذا

نطق الصخر .. و مشى الحرُّ .. نحو آمالي
هكذا الصبر.. يسره عسر .. ما رعى حالي


كن على كل الملمّات قويّا
و اذا رمت احتجاجا كن أبيّا
عش عزيزاً أو مراراً رافضيّا

قلما يحلو .. لفمي عيشٌ .. و يهنيني
طالما يهوي .. سيفهم فوقي .. و يغذيني

تمادى الظلام و لاحت .. في صدري
همومي و صوتي يدوي .. من نحري
يزيد أتاني و إني .. لا أدري
يريد زوالي و موتي .. بالقهر
أنا لن أحيد و ربي .. عن صبري
و لكن سأحكي شجوني .. في شِعري

قد طفح الكيل .. و انحدر السيل .. قد بلغ السيلُ الزبى فقد طما
يا ناحري فاحذر .. إن معي حيدر .. و كلّما يحسده الناس سما
واسمع معاناتي .. قد غيّرت ذاتي .. منذ أريقت فوق أعتابي الدما
أنا و إن متُّ .. فلم أزل حيّا .. و شكوتي تعلو الى رب السما

أنا إن قلت من يسمع صوتي
لو نطقت بحق لاحَ موتي
لا أبالي و لا ما فات فوتي
فيزيد سطا و اقتات قوتي
بُح لطه بما أتقض ظهري
و لما ضاق بالأوجاع صدري
قُل له انني متُّ بقهري
قُل له انه بالحال يدري

يا أبا الزهراء خذنا نحن قاسينا سنينا

وحدة الصف بيانٌ لوفائي
لك يا طه و أصحاب الكساءِ
ما لنا مزّقنا ليلُ العناء

كلما ندري .. أننا شيعه .. و همُ سنه
يا له ضعفٌ .. يا له وهنٌ .. يا لها محنه

أيها المسلم سر نحو السعاده
و توخّى من مطبّات الاباده
قم من النوم و لا تبغي الوساده

انه العالم .. يرهب الوحدة .. ليس يبغيها
فهي أخطارٌ .. هددته كم .. كيف يحييها

قفوا يا رفاقي بخطٍ .. لا يُبلى
و قولوا سلاما لجهل .. ان ولّى
فشيعي و سني ذراعٌ .. ما شلا
لصف موحد نقولُ .. يا أهلا
فقوة و صحوة تنادي .. لا كلا
رفعنا بياناً بعزم .. ما فُلا

سترعبي العالم .. و تظفري ما لم .. تمزقي فوق رباكِ بشتات
توحدي هيّا .. و طاردي الغيّا .. فأنت اصرار و عزمٌ و ثبات
فالمسلم رفضٌ .. لكل اجرامٍ .. و هو موالاة لنور الظلمات
فالتفتحوا فتحاً .. ولتصبحوا كفّا .. تبايع الحقَّ برفض الكربات

أمة الله بالصف أبيه
إنها في الملمات قويّه
ترعب اليوم تلك الهمجيّه
و تقول بصبرٍ و رويّه
إن ديني هو اليوم هويّه
لا لشرقٍ و غربٍ يا أميّه
قد عقدنا عزومات عليّه
مسلمون و لا للطائفيّه

يا أبا الزهراء خذنا نحن قاسينا سنينا


توقيع خاتم سليمان

إن كَآن قَــد جَــنًّ مَــن يَهـوَى أبــآ حَـسَـن فـ جنــة الخُلــدِ " مَـشّـفَـى " لِـ الْمَجَــآنِيـن ..!



ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 04-Dec-2009 الساعة : 05:17 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


تهافت القوم .. لقطع أرزاقي .. و كلما صحتُ كفى زادوا أذى
مُنعت من حقي .. فالشمر و الدهر .. على يدي دجّالهم تتلمذا
ان قلت مظلوم .. أو قلت محروم .. قالو لقد عاد المغالي و هذا
بصدرنا حرقة .. مأجج الوادي .. من سِيَرٍ صار على العين قذى

يا امامي لقد طال أوامي
و بجرحي نما سيف انكتامي
ان قلبي الى لقياك ظامي
فلتشُني بناري و ضرامي

كان قلبي شريكي في الأذيّه
يترامى على كل رزيّه
و يداه من الحزن دميّه
يتحنّى بشلال القضيّه


لطمية رائعة
اخت خاتم سليمان
سلمت اليد الولائيه



توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس يا زهراء .. يا زهراء ..
قديم بتاريخ : 04-Dec-2009 الساعة : 08:07 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..



يا جناحاً رفّ فينا حاملاً دفء الأمل

ريشه يقطر حبّا و كلاماً مرتجل

لاح من واديه يشدو طائر لحن الغزل

يطبع العرفان لوناً و على القلب قُبل



نفسه تسبيحة عند الأصيل

و حواليه تتمّات الهديل



عند ليلي يا خليلي بالذهول .. كان في الدرب الى النور دليلي



رسمت بسمته عينُ العليل

و هي دمعٌ عند أبواب الدخول



فأطيلي في سبيلي ثم قولي .. كلمات الفجر من حين الوصول



أينه دم الشهيد أينه سيف الأجل

ليس للسيف محلٌ بل الى الدم محل

فاكتبوها بالأضاحي فوق ساحات العمل

ان اسم الحب حرف في وجودي لم يزل



نقشنا بالجراح آية الموت العنيدة .. و فوق القبر قمنا انها روح جديدة

تعالي للحنايا نستمع منكِ القصيدة .. الى حيثُ أباحوا منك دما بنشيدة

الى حيث أطلّت صفحة الطفّ المجيدة .. بدمٍ نينوي و حكايات عديدة



سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..



فاح عطرٌ فاطمي من زهور مفعمة

نشَر الحبّ أريجا في نفوس ملهمة

أنت يا حب ستبقى نسمة في الكلمة

رغم دنياك ستعلو في السنين المؤلمة



أوما جسّدت أنفاس الشهيد

و تفضّلت علينا بالمزيد



أنت عيدي و شهيدي و وعيدي .. و كيانٌ جاذبيٌ في وجودي



علقتني فيك آلاف الورود

أي طيبٍ أنت يا سر الخلود



للمريد و البعيد و الطريد .. للذي ما زال في أسر القيود



ان معناك تجلّى في وجوه الظلمة

صرت احساسا غريبا صرت فينا ترجمة

و على هديك سرنا بسطور الملحمة

فأتتنا بانتقام كل كف مجرمة



قريبا كنت منّا لم تزل فينا قريبا .. و صدقني بقلب لم تكن يوما غريبا

سنمشي يا رفيقي طيلة العمر دروبا .. و نطوي كل يوم بدم الروح لهيبا

لقد كنّا صغارا نرفع الترب الحبيبا .. و نبني منه دربا في أمانينا رحيبا



سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..



ما جرى أبدا علينا هالمصاب الي جرى

شوفت الزهره الحزينه و الضلوع مكسرة

و الجنين اللي ينادي بالمدامع تنظره

و الدمى تجري عليها لو علينا مقدرة


صدت و نادت يا فضة سنديني

ما رحمني هالرجس سقط جنيني


يعرفوني ويظلموني ويهضموني .. ورّموا متني الأعادي وروعوني





روحي للكرار و قوليله يجيني

ظنتي جت المنية و حان حيني


ما رعوني سقطوني ادركيني .. زاد يا بويه من أحزاني حنيني


ردت عليها يزهره و الدموع محيره
حيدر بسيفه مشو به و النفس متمرمرة
يشتعل قلبي رزايا تلتظي من اذكره
يخفي الونه الجريحة بالصدر متفطرة

اذا نزلت مصايب هوتنها هالمصيبة..ضلع بنت الرسالة منكسر والله عصيبة

مدامعها همولة و القلب ذايب نحيبه .. غريبة بهالليالي للأسف ماتت غريبة

تنادي من ألمها و الضلع يسعر لهيبه .. على حر الوطيّة باكر آمالي تريبة



سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..



من عطايا رزؤكم نجتاز أسوار الألم

كل أوجاعكم نور به تجلى الظلم

نحن افراز مآسيكم وحدواً بالقدم

أنتم مدرسة العمر و شلال الهمم



ثاب من غفوته شعب مكبّل

حينما فيضكم فيه تغلغل


فاطمي حيدري نينويٌ .. صُبَّ في شيخ عظيم و تمثّل



شحذت همته أضلع فاطم

خرجته أبدا شيخاً مقاوم



لا يساوم لا يسالم أيّ ظالم .. لا تقل كل أولي العمة عالم



كم تخفّى تحتها جهل مخيفٌ و استتر

و ادّعى كل الكرامات و بالزيف جهر

جشعٌ أعمى و ذاتٌ حشدت كل قَذر

عشقوا الدنيا فلم يعتبروا رغم العبر



أيا تاج المعالي ارفع الكفّ و زمجر .. و سر لا لا تبالي خلفك الشعب يكبر

و مرنا سترانا نصنع النصر المؤزر .. و نمضي كالسكارى في خطى المجد المظفّر

و ان سالت دمانا فهي بسم الله تقطر .. و ان الدم جيش هاتف الله أكبر



سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..



حينما أفشيت حبي عند ذاك المدفن

و غلى قلبي و فاضت شرر من شجني

و تراءت بين عيني ضحايا وطني

رقرق الدمع عيوني و تهاوى بدني



لا تلمني لو قضيت العمر حسرة

كلما أذكرهم أصبح جمرة



فأطيعي يا عيوني يا ضلوعي .. فبكاء العمر في المحبوب قطرة



ألهذا الحزن يومٌ أن يملا

ان قلبي عندهم أقسم كلا



لشموعي في ربوعي و البقيع .. عن مسرّات حياتي أتخلّى



فاذا ما نلت حقي فعلى كفكم

من أنا حتى أعيش اليوم من موتكم

أليَ الدنيا و أرواحكم تصطلم

أبدأ العيش اذا أنفاسكم تختتم



أيصفو اليوم عيشي و يسود الأمن دربي .. و هل أمني إلا انكم كنتم برعبِ

ألا يا شهدائي ما تنكرت لحبي .. فلو فلّ الثكالى شعرها بالفقد قربي

و لو رشت ثراكم بدموعٍ و بنحب .. أيحلو لي مقامي و أراكم رهن تربي



سكني روع النفوس وامسحي فوق الرؤوس

يا زهراء .. يا زهراء ..


توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




خاتم سليمان
الصورة الرمزية خاتم سليمان
مشرف سابق
رقم العضوية : 6307
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : بين زهور البنفسج
المشاركات : 1,321
بمعدل : 0.72 يوميا
النقاط : 114
المستوى : خاتم سليمان is on a distinguished road

خاتم سليمان غير متواجد حالياً عرض البوم صور خاتم سليمان



  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 04-Dec-2009 الساعة : 10:54 PM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


لطمية كسروا ضلع الرسالة
للرادود جعفر الدرازي


كسروا ضلع الرسالة
محسن خر ينادي يا علي يا علي
الا فاقصر عن اللوم و قم يا عاذلي
و سارع نحو انصاف بشتى السبل
انا بالهم مخنوق
فقد ضاق خِناق الصدر فانظر يا علي
اذا مات يزيد هكذا الشمر يلي
و حقي صار مسلوبٌ
و حفنات تراب قاحلات كن لي
ترامتها ايادي الغصب قبل الارجل
و قبلي صار مشنوقٌ
قومو اخوتي و اصغوا لأمتي قومو اخوتي و اصغوا للائمي
اني لم ازل رهنا لماتمي
أسمو كلما سارت ملاحمي
اقولها لكم
موتوا بحبكم
يأتي ليلي و يمضي
لكن ربي سيقضي
كن يافراق كرباً
اتٍ فجر انتصاري
حتماً رد حصاري
و نسوتي لم تسبى
جارت كف الاعادي
منها شربي و زادي
و قد شعلت ضربا
اني بالحب ابقى
مهما في النار القى
ما ازددت الا حبا
علي يا قائدنا الغنفضر البطل ...علي
يا من قال للمشانق اجل ...علي
هاهنا مكانكم بقى
هاهنا دجالنا رقى
هاهنا أصابع الشقا
كسروا ضلع الرسالة
محسن خر ينادي يا علي يا علي
يبويه تدري بللي صار بعدك بالبتول؟!
شخلي في الشكاية يا بعد اهلي وش اقول
ترى هجموا عليه
ترى حالي يبو ابراهيم من بعدك مهول
عداكم هجموا بداري و دمع عيني همول
و لا راعوا الوصية
اجوني و اني اصرخ يا علي دي انهض عجول
يا داحي باب خيبر ماني بضعة هالرسول ؟
تخلي القوم لي
ترى ضلعي انكسر بالباب و دموعي سيول
جنيني صار متعفر بلاعتاب و يقول
يبويه قطعت بيه
يبويه شلون ترضى (بهالضعينة_ بهالصعينة) و ما تقول
يبو الصولات ما اظن هالصبر عنه يطول
دي شوف شصار بيه
دي شوف العين تلطمها النواصب يا علي
تشوف بقلبي المسمار ما تنهض الي
مصايبنه مو مصيبة
دي انهض يا بطل مسماري بالصدر
شوف شحالتي ما اقدر على الصبر
محسن يا علي بدمومه يعتفر
يا حيدر الولد ما ظل الي جلد
يا فضة بعجل قومي لفاطمة
و اخذي هالولد بجراحه و بدمه
باجر للحشر لله بقدمه
ما ظل الي جلد يا فضة بالجسد
بويه خانوا الوصية
تدري هجمو عليه
و جرو يا ويلي حيدر
و اني قلبي تفطر
ترفع سيفك على الشر
ضلعي يبويه تكسر
جاروا قوم السقيفة
غصبوا ارث العفيفة
ما ظن عليهم دينسبة
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

وهذا رابط الطمية كسروا ضلع الرسالة 2 لرادود جعفر الدرازي
كسروا ضلع الرسالة 2 - الرادود الحسيني جعفر الدرازي

كسروا ضلع الرسالة (2)
تدري هجموا عليه جروا يا ويلي حيدر
و اني قلبي تفطر
ترفع سيفك على الشر
ضلعي يا بويه تكسر
جاروا قوم السقيفة
غصبوا ارث العفيفة
ما اظن عليهم تصبر
هاللي جار و لطمها
هللي غيب المها
(ريتك_ بيتك) يا طه و اكثر
علي يلشايل عملنا رافع العلم.. علي
يلموصوف بالشدات و الهمم ... علي
يللي اسمه على المهجة نرسم ..علي
يلمعروف بالعركات من قدم ..علي
(لنا _ إلى ) ثارات فاطمة ؟
انها بالهم معدمه
تسلجم لشمر اللي ترجمه
و لنا حق و مغتصب
قد اتى شمر مع الحطب
قم له يا كاشف الكرب
كسروا ضلع الرسالة
محسن خر ينادي يا علي يا علي

اذا آذن يوم الفصل
فاقدم يا بطل
و قل للصبح ان الليل ولى و ارتحل
و قد غاب ببلواه
تاكد انما الاسلام قول و عمل
و قلها ليزيد قل لشمر و هبل
انا انه (مللناه _ لمنياه )
(وقلنا_ وقلها) دون خوف و اكتراث و وجل
اذا كانت لك الدولة للحق دول
نداء و رفعناه
ألا يا خامنائي لك الركب وصل
و قلبي تحت نعليك تهاوى و انجدل
ألا فاسمع لشكواه
كم أن النوى أدمى حشاشتي
و السيف هوى يحتز وحدتي
يا ليلي اما طالت حكايتي
رصو صفوفكم و امضو بخطكم
هل لا لحت من آلام ومحنتي
هلا قلت لا
يا رمز صحوتي
لم خارت هنا في الدرب قوتي
قومو بعزمكم و ابني صروحكم
اني لو يدفنوني
حياً ما غيروني
عن خطك المعظم
مهما إن عذبوني
تبقى نور عيوني
في فكرك المخضرم
قلنا يا طائفية
موتوا

آل اميه
فركبنا تقدم
هذا و القلب دامي
يشكو صدر اوامي
من همه تهشم
!!
علي يا ملحمة الصمود و الهوى .. علي
يا سيفا على الكفار قد هوى .. علي
آمالونا كف مقدمه
للولاء مدت معلمه
تشتكي حالا مؤزمة
علي .. يا مركبة النجاة ابحري

علي .. يا سحابة وبال امطري
صرحنا ياتي يهدمه
وله ظفر تقلمه
يا علي ارضي مقسمة



نسألكم الدعااااااااااء

توقيع خاتم سليمان

إن كَآن قَــد جَــنًّ مَــن يَهـوَى أبــآ حَـسَـن فـ جنــة الخُلــدِ " مَـشّـفَـى " لِـ الْمَجَــآنِيـن ..!



ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي سامح الله الجدار ..
قديم بتاريخ : 14-Dec-2009 الساعة : 01:32 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم







فاطمة .. يا أعز دمعة و جرح في ذكرياتي
فاطمة .. يا شرف كلما مضى و حاضر و آتي
فاطمة .. ريت يعود المحسن و ترحل حياتي
فاطمة .. دام أنا الميت في حبـچ ما أحاتي
كل سنة بهالليلة أرفع گللبي و أدعي .. لا يدر دمعـچ فداچ بعيني دمعي
لا تصيب الكسره ضلعـچ لو عساني .. ينكسر كل لحظة في هالدنيا ضلعي


فاطمة .. مرت على ضلوعـچ الي انكسرت سنين
فاطمة .. و العجيبه ما خفت من صدرچ ونين
فاطمة .. چنه مسمارچ في صدرچ ناشب الحين
فاطمة .. يا حزن حول في گللب الدنيا و الدين
و الجنين اليطلع بهالدنيا معذور .. يبـچـي من گللبه الجريح و دمعه منثور
و الله خجلانه الأجنه من جنينـچ .. ما تمنت تبـگـى تالي تسعة شهور


فاطمة .. منهو مثلـچ يذرف سنينه على خده
فاطمة .. و الأبو عالمغتسل ما توارى بعده
فاطمة .. يا صبر هذب مآسي الدنيا وحده
فاطمة ... بالجنين الما رضى الا يواسي جده
ياللي بمحبتها ذابت في السما گللوب .. بالله و شلون آنا گلبي بيها ما يذوب
يا صلاتي و دعائي الما نسيته .. ما اظن تبـگـى عليه ابذكرچ ذنوب

*** *** ***

بين حزنٍ و اعتذار .. سامح الله الجدار ..
و الذين اقتحموا الدار .. قـُلهم بشراكم النار ..
بما أبكيكِ لا أدري .. ألا وا ضيعة الصبرِ
إذا ذكراكِ مرت بي .. يمر الموت في عمري
و هل للدمع أن تُتلى .. مآسيكِ و لا يجري
و كم مرت بيَ الذكرى .. و مسمار الأسى يفري

أحس الباب مجروحاً ..
و مفتوحاً على صدري ..


أيا زهراء ما جفت .. عليكِ دمعة الذكرِ
أما أنتي التي صلى .. عليكِ الله في الدهرِ
و عند الباب جبريلٌ .. يؤدي سجدة الشكرِ
ببيتٍ كان مرفوعاً .. فما أعطوكِ من قدرِ

كأن المصطفى وصى ..
على ضلعيكِ بالكسرِ ..

و ضلعاكِ عرشٌ .. إليه فرش الكون ضلوعه
و عيناكِ سرٌ .. به قد حفظ الله الشريعة
بحقدٍ أتوكِ .. أيا خير دارِ
و داروا عليكِ .. بجزلٍ و نارِ
روعوكِ .. عصروكِ .. و فم الضلعٍ تجارى
بين بابٍ .. و جدارٍ .. سامح الله الجدارا
جدارٌ .. و لكن .. أنا أغفلته من جرح صدري
فقد كا .. ن ركني .. و منه اتكئ الموت بظهري

ألا يا جداري .. ألست المداري
تداري جراحي .. و قدماً تواري

و إذا بي .. بين بابي .. ألفظ الروحَ و بينك
عن شبابي .. و اغترابي .. هكذا تـُغمض عينك
أصخراً كنت لا أدري .. أم الأصحاب يا خِدري
لأجري دمع خنساءِ .. على أيٍ من الصخرِ

تذكرت عزي حيث ولى و راحا ..
فكم من جدارٍ راواني و طاحا ..

أبي من كان يأويني .. و ها قد غاب عن عيني
و كان المشهد الدامي .. إلى عينيه يدنيني
فخذني ركاماً من ضلعٍ كسيرِ ..
بأول جرحٍ من جرحي الأخيرِ ..
*** *** ***
بين حزنٍ و اعتذار .. سامح الله الجدار ..
و الذين اقتحموا الدار .. قلهم بشراكم النار ..
يا ورده بعيني مذروفه .. وصفته و ضاعت وصوفه
نطگ بيك الحلم اسمه .. و لاكن لتله حروفه
على ضفافي چنت غافي .. يا محسن گللبي لك لاهف
يا جار أضلاعي و احساسي .. عليك بكل وكت خايف

و هي لحظة غفلت عنك ..
و شفتك بالدما نازف ..

أنا يوم وصلت بابي .. حملتك داخل أهدابي
و حين اللطمه صابتني .. طحت يَوليدي بأعتابي
لطم عيني ذبح وردك .. على جفني انرسم لحدك
و أحسك يَبني بدموعي .. تنادي المصطفى جدك

و بين جداري و العصرة ..
تموت الحسرة عالحسرة ..

رجيتك .. يا غالي .. تسامح گللبي لو گصَر حنانه
في صدري .. أمانة .. ترى المسمار ما گصَر أمانة
هجرني بعذابه .. و همه يتجدر
ذبحني صوابه .. و في ضلعي أثر
يَبني عِذري .. على صدري .. ينزف بدمه على دمك
و بس يـگـلك .. عالجرى لك .. يا حبيبي سامح أمك
لو بيديه .. چنت أحامي .. لا تصيبـچ هالأذيه
يمه ريته .. چـان فيني .. هالبلا جاري عليه
و لو بيدي والله .. أقدم لـچ أكثر
و أفدي ضلوعـچ .. و أبد ما اتأخر
لعينـچ عمري و شهوره .. يَدمعه بدمي منثوره
و چن أضلاعـچ بصدري .. يا يمه تبـگـى مكسوره

بمان المواجع .. و العصره و ألمها
بمان المدامع .. و الكسره و هضمها

*** *** ***

بين حزنٍ و اعتذار .. سامح الله الجدار ..
و الذين اقتحموا الدار .. قلهم بشراكم النار ..
أشوف بـگـللب أشوف بعين .. جرح يتفتح لجرحين

أشوف المحسن شصابه .. و أفكر شِليصيب حسين
لأن شاهد أخوه يروح .. و شاف أمه عليه تنوح
شلي في باله وكتها يلوح .. و على عينه تمر جروح


في هاي اللحظة يتأمل ..
من الي بطيحته ترمل ..


من أول مشهد العصرة .. لآخر ونة للزهره
يحس بالما أحد حسه .. أبو اليمه شلي ينظره
هوَت عينه على باب الدار .. و راح بعيد يدير أفكار
چن يشَبه على المسمار .. يعرفه لو شبه بسمار

ملامح منه تـگـله ..
تذكر باچر النبله ..

تذكر .. في گللبك .. إذا حل السهم المثلث هناك
تميزه .. تعرفه .. ترى المسمار يـگـصدك خلي عيناك
يأشر لدمك .. يريده يريده
أظن هذا سهمك .. في صورة بعيدة
من يجي لك .. و بدليلك .. يرتكز يَبن البتولة
شنهو وضعك .. من يصرعك .. و الله المصيبة مهوله
تمعن .. بعدها .. و شوف المحسن اشبيه اتذكر
عرفته .. كشفته .. رضيعك هذا يا الله و أكبر

ورا الباب و نحره .. يلمح لك الدم
عطش و انته أدرى .. يَبو اليمه بالهم

من يرويك .. من يداويك .. آيا عبدالله على عمرك
يجرحونك .. و يذبحونك .. ولله يَبن الزهرا صبرك
أگول الله في هالحاله .. يعين حسين و دلاله
مصايب كربلاء بانت .. يَويلي و زينب گباله
على المحسن أبـچـي .. لو أبـچـي على خيَه
على الباب أعاتب .. لو عالأعوجيه


سلام الله على الزهراء .. و على الي ما نفذ صبره
يَـليت العمر يساعدهم .. و يشوفون الي عالغبره
و اسايل يا حيدر .. تـگـدر تبـگـى جالس
و اذا تالي وگفت .. زينب بالمجالس





توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




خاتم سليمان
الصورة الرمزية خاتم سليمان
مشرف سابق
رقم العضوية : 6307
الإنتساب : Oct 2009
الدولة : بين زهور البنفسج
المشاركات : 1,321
بمعدل : 0.72 يوميا
النقاط : 114
المستوى : خاتم سليمان is on a distinguished road

خاتم سليمان غير متواجد حالياً عرض البوم صور خاتم سليمان



  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي
قديم بتاريخ : 14-Dec-2009 الساعة : 03:07 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


لله دموعي لله ضلوعي
ذكرى التسقيط الأليمة - 1422 هـ
صالح الدرازي




لله دموعي .. لله ضلوعي
لله دموعي .. لله ضلوعي

والحكم إلى يوم القيامة
والحكم إلى يوم القيامة


أم من .. زوج من .. من أبوها
ألف ويل .. لمن .. ظلمــوها

عينها .. لغة الذكــر ووحي الإبتهال
قلبها .. حرم الله المصـون المتعالي
صدرها .. هو مستودع أسرار الجلال
دمعها .. أنة العـرش وآهات الليالي

هذه .. فاطمـة .. صفوة الله
أعظم .. منحة .. من عطاياه

فاطم .. نسمة زاكيـة من قلـب طه
ولها .. يغضب الله ويرضـى لرضاها
فاسمعوا .. مالذي بعد أبيها قد عراها
والذي .. حل من أوجاعها حتى فراها

......

أيا دار لكم .. أتى جبريل
وكنت مهبط .. إلى التنزل

أما استئـذن يا دار الأمين
على أهلك واجتاح الخؤون
وفيك حــرم الله المصون


أيا مستـودع .. إلى الأسرار
صحيح أشعلوا .. عليك النار

صحيح هجم القـوم عليك
وهل روعوا الزهراء فيك
أما ينتسب الصـون إليك

......

يا دار أين أحمـد دار يا دار
أبعده هنت وماج الحقد والثار

هل بعده صرت .. مرتكز الطعنات .. وأسهم الأعداء .. ترشقك ويلات
ألسـت يا دار .. حاضنة الآيات .. كيف استباحوك .. يا زينة الأبيات

عذراً يا دار لو طفحت أشجاني
فبك الزهراء سيــدة الأكوان
بزواياك تنامـى دوح الإيمان
وزهور التقوى وجذور القرآن


أجابت الدار ودمع العين فوار
أنا التي قد سجرت بقلبي النار

فالتسألوا بابي .. عن نار أوصابي .. واستجوبوا دمي .. سال بأعتابي
اعطيكم جرحي .. أبدي لكم مابي .. ومادهى خدري .. من شر أصحاب

ما حل بصحنـي زلزل أركاني
خطب أفجعني ومصاب أعماني
الزهـراء تهان وتأذى وتعاني
عصرتها بالآلام رحى الأزمان

......

هذه الزهراء ياسين أبوها
لعنة الله على من ظلموها

غصبوها إرثها .. أسقطوها حملها
أغصبوها روعوها عصروها

هي الجبار يرضى لمرضاها
يوالي من بحـــق تولاها
يعادي الله من فيـه عاداها
سلام لكِ يا بضعـــة طه


صلي ياربي على القلب المعذب
وهو في حبــــك نار تتلهب

وعلى العين التي .. حملت سر السماء
وعلى الدم الذي لازال يشخب

على صابرة فيـــه مقهورة
على الأضلاع بالباب مكسورة
على الأحشاء بالترب معفورة
على روح بها النـار مسعورة

لله دموعي .. لله ضلوعي
لله دموعي .. لله ضلوعي

والحكم إلى يوم القيامة
والحكم إلى يوم القيامة


فاطمة .. في العمر .. بسمة الروح
فاطمة .. للحشــر .. بلسم جروح

غالية .. منحفـر في قلبي اسمــج يا زجية
عالية .. يا زعامــة يا قيــادة وعبقـرية
عالمة .. حاملـة علـم وفصاحــة أحمدية
سالمة .. انتي معصومة وطهر من كل خطية

فاطمة .. يستمر .. قلبي مشدود
فاطمة .. حبي لج .. ماهو محدود

زاكية .. من جنابج ريحـة الجنـة العلية
باكية .. من هواج الروح ودموعي جرية
عاصمة .. انتي للإسلام والشرعة السنية
عاصمة .. من يحبج من أذى النار اللظية

......


حبيبـه أم الحسن .. ضيــا عيوني
حماية في المحن .. من لظى شجوني

أناديها تجـي عند المصايب
عليها المعتمد عن العصايب
تشيل من العمر كل الوصايب


يا ما أصعب هالزمن .. بلا الزهراء
عذابـــات ووهن .. أذى وحسرة

أشوف الدنيا من غيرج ليالي
حزني مغتـرب مدهوش بالي
ولا أدري وقتها شالجرى لي

......


صبي على جروحي من الروح اللي ترعاني
شوية لطافة فاطميــة جرحـــي آذاني

يالسامعة صوتي .. شليها آهاتي .. يالناظرة عمـري .. نشفيها دمعاتي
يالصابرة صبري .. قلبي على الشدة .. لو زادت آلامي .. والمحنة مشتدة

يا حرة يا زهـراء يا بهجة أيامي
يا جنة روحـي يا أملي وأحلامي
ياللي على صـوابي ثبتي أقدامي
ياللي بأهوالي كل عزمي وإقدامي


شلون أنا أنسى اللي أبد ما أظنها تنساني
شلون أنا ما ألبي صوتـج لو ما ينخاني

مني اقبلي روحي .. مشتاق الج توصل .. مني اقبل قلبي .. دايـم الج يرحل
لا تبتعدي عني .. يا زهراء ما أتحمل .. يا ساكنة فكري .. من غيرج أتزلزل

لو تنظري أرضي وأزماني المحرومة
ذايـب دلالــي بأحوالـي المظلومة
مسلوبــة كفي وحقوقـي مهضومة
وينج رويني يا زهــراء المرحومة

......

هذي قصة تنكتب لج يا وديعة
قصة مليانة مآسي وجم فجيعة

بينا مسلوب الترب .. والدماء منا تصب
أمة الإسلام مجروحة ووجيعة

شجن بيه يكفي الأمم كلها
أعادينا محننــا تواصلها
شوفي يا حزينـة فعايلها
مسائل ما وصلنـا لحلها


تنظرين أطفال مقتولة وذبايح
تسمعين نياح ونات وصوايح

يظلمونا بهالدهر .. جنه احنا مو بشر
زايدة بينا المجازر والمذابح

عدانا بكل أرض ما يرحمونا
قضيتهم يا زهـراء يظلمونا
وطن مسلم في -- يهجمونه
إلى الموت بجرمهم يقدمونه

لله دموعي .. لله ضلوعي
لله دموعي .. لله ضلوعي

والحكم إلى يوم القيامة
والحكم إلى يوم القيامة


مالذي .. أسقطوا .. من حشاها
ما مدى .. ضلعها .. ودمـاها

ضلعها .. كمدى خارطة البـؤس الفظيعة
كم حوى .. من رزايانا المريرات الفجيعة
والذي .. أسقطـوه هو أحـلام الشريعة
فاقرؤوا .. كل آلام المعانيـن المروعة

صدرها .. قفص .. من جراحات
عالـم .. يتخطـى .. المسـافات

هاهنا .. من بقاياه على القدس انكسارا
وهنا .. من دماه بعـــث الله شرارة
فلك .. أوسع الجـرح إلى الثـأر مدارا
وبـه .. أسـر الدم الجنوبـي انتصارا

......


وخر المحسن .. ينادينا
يميت بؤسنا .. ويحيينا

أنا المذبوح في الطف النبية
أنا الدرة إيمــــان الأبية
أنا المخرس صوت المدفعية

أنا إشراقة .. من الزهراء
ونحري يشعل .. دم الثورة

أرادوا فيه إسقـاط العقيدة
وإسقاط العزومات العنيدة
على ثائرة القدس المجيدة

......

أسقطني الطاغي على كف السماوات
فارتفعت في لهب القـدس عزوماتي

شدت على الدرة .. وانفجرت ثورة .. والتهبت مجداً .. في الأمة الحرة
كانت إلى الحيرى .. في العالم قرة .. وانتفضت طفاً .. يهدي لنا نصرا

يا ضلع الزهراء بجنوب الأحرار
كن فلك نجاة في صخب الإعصار
يا سجادة مســـرى كل الثوار
اعصف بعروش الطغمـة يا بتار

......


سقطت أقنعة العرب الكذوبة
وتهاوت بالصهايين العروبة

أنا أسقطت الردى .. لم تسقطني العدى
سقطت القاتل في الظلم شعوبه

أرادت زمـرة الكفر اخفاتي
أرادت كبت جرحي وأصواتي
فثارت فيكم كـــل آهاتي
وحققت على الأرض غاياتي


لله دموعي .. لله ضلوعي
لله دموعي .. لله ضلوعي

والحكم إلى يوم القيامة
والحكم إلى يوم القيامة


يالحبيب .. يالطبيب .. يا بن الأطياب
مؤلمـة .. بالجسـد .. عصرة الباب

يا علي .. روحي يالغالي من المحنة دمية
يا علي .. خالفت الأصحاب من طه الوصية
يا علي .. هجمـت العدوان يا حيـدر عليه
يا علي .. صبــوا عليه حقـدهم والأذية

بالأمس .. بويه مات .. في وصاهم
يرحمون .. فاطمـة .. مـن أذاهم

يا علي .. مو اني البضعـة البتوله الهاشمية
يا علي .. شالجنيته بهالعمــر شنهي الخطية
يا علي .. ما تجي هالساعـة يمـي يا شفيه
يا علي .. حالي من هالعصرة جم يصعب عليه

......


ألم بيه صعــب .. يبن عمي
جرح صدري نزف .. بحر دمي

سقط مني من العصـرة جنيني
يا طفلي اللي اله زايـد حنيني
يفت حتى الصخر نوحي وونيني


كسر ضلعي ترى .. يآذينـي
ما تنهض يا علي .. تواسيني

كسر ضلعي العدو يبو الحمية
دخل داري ولا راعى الوصية
ظلمني يا علـي ما تقوم ليه

......

نادينا من قلب الحزن والدنيا تنخاني
اني العزيزة الغالية ترضى اليآذوني
هالأمة من بعد الأبو لا ما يراعوني

قوم انهـض بهمة .. قلبي نزف دمه .. وأضلاعي مكسورة .. من غدرة الأمة
جسمي ترى تنحل .. ما ظل جلد ليه .. يا حيــدر تأمل .. شاللي جـرى عليه

طفلك مني وقع متعفـر بأعتابي
مسمار بيه نشب ما تنظر صوابي
موتي أظنـه قرب متزايد أوصابي
جيبوا الكفن ليه يالتنظروا مصابي


يا حسن يا حسين اقربوا ليه يا شمعاتي
كفوا ألم بيه وأذية ونشفـــوا دمعاتي

خلوني أنظركم .. قبل أرتحل عنكم .. خلونــي ألثمكم .. يا أولادي وأحضنكم
أدري تفقدوني .. يا أولادي وأفقدكم .. وأدري الزمن غادر .. ظالم ما يرحمكم

يا أولادي أدري شاللي يجــري عليكم
صعبــة بلـواكم يالروحــي تفديكم
ليت أبقى ولا أموت درع وسيف أحميكم
وأفـت قليبي يا أحبابــــي وأداويكم

......


يالأحبة شلون سفرة هذي عنكم
واني بعدي ما رويت الروح منكم

يا هي محنة ومضعلة .. واني همكم أحمله
من أخليكم تموتــون بحزنكم

بأمان الله بسافــر يا خلاني
يا أيامي يا عمري ويا أزماني
يا جناتي وربيعـي يا غدراني
عليكم تلتهب روحـي بأحزاني


لله دموعي .. لله ضلوعي
لله دموعي .. لله ضلوعي

والحكم إلى يوم القيامة
والحكم إلى يوم القيامة



توقيع خاتم سليمان

إن كَآن قَــد جَــنًّ مَــن يَهـوَى أبــآ حَـسَـن فـ جنــة الخُلــدِ " مَـشّـفَـى " لِـ الْمَجَــآنِيـن ..!



ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي زهراء .. يا زهراء .. عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد
قديم بتاريخ : 19-Dec-2009 الساعة : 02:31 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد



فاطمٌ جوهرةٌ في بيتها الزاكي مصانه

فاطمٌ لم يحفظوها و هي من طه أمانه

فاطمٌ لا تجرحوها قال طه في بيانه

فاطمٌ قد شهدت في عصرها أعتى خيانه



حين نستذكر ما كان بطي الزمن .. حين نخطوا في حياة الطهر أم الحسن

سيهز الصوت من طه قلاع الأذن .. فاطمٌ مني و من آلمها آلمني



هذه احفظوها .. فاطمةٌ وديعه

إنّ في أذاها .. خيانة الشريعه



إنها الطهر .. إنها العفه .. من يؤاذيها .. بشّر الخسفه

ويله يومَ .. ترجف الرجفه .. يُكبب الله .. في اللظى أنفه



هي من فؤادي .. يا أمتي قطيعه

حبها كحبي .. في المحشر ذريعه



قلّي يا صاحي .. هل أطاعوه .. أبما وصى .. لم يراعوه

أو ما بيت .. الوحي جاءوه .. و بأحقادٍ .. هم أحاطوه



و نعيش الأمس غضاًّ و الجوا بركان .. إذ نرى ما قد خفاه المفلس الخوان

من يديه صبت الأحقاد و الأضغان .. فوق آل البيت إذ بفاطم تنهان

حدثوا قال سليمٌ قلت يا سلمان .. دخلوا منزلها و لم يك استئذان

عصروها و هي من دللها الرحمان .. فهوت حتى تلقّى حملها التربان



فما على أعتاب الهدى .. دمٌ وما تجريه العدا

و قال ما يؤذي الجلمدا .. صبراً يا زهراء لن أجري سدا

و بابها يبكي مجهدا .. تأسفٌ منه قد بدا

وثأرها يبقى في المدا .. يدعو يا زهراء لا لن أبردا



يا يداً مدت .. نحو مولاتي .. كي تؤاذيها .. بعدما أن صادرت إرث النبوه

لن تجافيكِ .. لعنة الله.. سوف تأتيكِ .. أنتِ لستِ الآن في موضع قوه

عثت ماعثتِ .. جرتِ ماجرتِ .. جئتِ أو رحتِ .. أنتِ في خزي و إذلال و هوه



يا زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد



عندما تأتين في الحشر بثوبٍ كالدياج

و على كفيكِ رأس السبط يزهو كالسراج

دمه يجري من النحر و للثارات راجي

و على ظلامه تعلين صوت الإحتجاج



و ستأتين بعبد الله و القلب حمي .. في قماط الدم مذبوحٌ بشر الأسهم

و هو يدعو في ذهول أنا لا زلت ظمي .. ذبحتني آل حرب جدتاه تعلمي

و على صدر أبي أطبقت للموت فمي .. فاطلبي يا جدتاه اليوم ثارات دمي



ترفعين كفاًّ .. من أروع الكفوف

نصرت حسيناً .. في عركة الطفوف



ربي يا ربي .. بالدم الهادر .. انتقم لي يا .. أيها القادر

هذه الكفُّ .. لفتىً طاهر .. و لها دورٌ .. كان في العاشر



ربي فانتقم من .. قاطعها الكفور

و اعطها نعيماً .. من فضلك الكبير



خرجت ترجو .. قطرة الماء .. فأحيطت .. بجيش أعداء

ما جنت حتى .. يوم أرزاء .. ترتمي غدراً .. فوق رمضاء



و ينادي قائلٌ بصوته الرنان .. ادخلي الجنة في أمن و في اطمئنان

و ابشري بالثأر من عصابة الشيطان .. سيذوقون كؤوس الويل في النيران

قبل ذا لي مطلبٌ من رحمة الرحمن .. أدخلوا مدمى بلا غسل و لا أكفان



عظيمةٌ يا أم الحسين .. وفيةٌ بالعهد الثمين

جديرةٌ بالحب الرصين .. يا غوثاً يأتينا يا حصناً حصين

هديةٌ من رب السما .. نفيسةٌ تفدى بالدما

نصيرةٌ إن رامٍ رمى .. أحلاماً رمناها في مر السنين



عندما تبكي .. إننا نحكي .. قصةً عنها .. بحروف الحب و الحبر دمانا

عندما تنعى .. ذلك الضلعا .. كلنا نشكوا .. في تناسي ما بدنيانا عرانا

السما تدري .. والثرى يدري .. أنه يسري .. دمها فينا و يعطينا الأمانا



يا زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد



يا علي لا عذّب الله فؤاداً أنت فيه

يا علي حاشى غداً أن تدنوَ النار إليه



ثبت الله فؤادي في هواك يا علي .. نعمةٌ أنت من الله علينا يا علي

أنا إن طوقني الهم سأدعو يا علي .. حين تشتد خطوبي سأنادي يا علي



يا علي ظلّلت بالكف علينا في الهجير

يا علي أجريت في اجدابنا عذب الغدير



حين يغزوني الدجى أنت سراجي يا علي .. فليغيب النجم و البدر و تبقى يا علي

و إذا ما انبلج الصبح أنادي يا علي .. إن هذا الصبح من بعض سناك يا علي



كيف لا تحير .. في وصفه العقول

ما تُرى ستحكي .. عنه و ما تقول



أسد الله .. و الفتى الأوحد .. بعد طه لا .. مثله يوجد



عندما يقول .. تحسبه قرآنا

يضرب الترابا .. فينتهي جنانا



قوله صافي .. رده شافي .. فابتعد عنّا .. أيها النافي



يا حناناً فلتداوي جرحنا السيّالا .. هو جرحٌ فيه جرحٌ فيه جرحٌ سالا

اغرس الكف بقفر تُزهرَ الانحالا .. و أكيدٌ بك سوف نقطف الآمالا

لا تكن عن قلبي المهموم يوماً قاسي .. ليس يحصي بعض همي يا امامي حاصي

اعطني قرصك إني اُكلت أقراصي .. هشمتها يا إمامي أضرس الحصاصي



و إن بنا تجتاز الحقب .. و إن بنا تجتث الكرب

حبيبنا تبقى يا محب .. تجري فينا تجري حتى المحشر

تعيننا في أم الصعاب .. تحثنا في الدرب الصواب

و وعدنا في يوم الحساب .. تنجينا تسقينا كأس الكوثر



لم أيا لائم .. حبنا دائم .. ثابتٌ قائم .. ليس تثنيه إدعاءات كذوبه

إيه يا واهم .. قلبنا الحالم .. هائمٌ عائم .. إنّ شيئاً فيه قد فاق العذوبه

لا و لن تقوى .. نزعه منّا .. أيها العازم .. لو جمعت الرمل أجذاذ الغصوبه



يا زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد



يا حسين خلّي أودعك من قبل حين المنيه

يا حسين عنك يا روحي سفرتي صعبه عليه

يا حسين عندي خبر بأيامك المرّه الدميه

يا حسين عَلِّي يصيبك يا حبيبي وش بديه



يبني حرموني حياتي و أنت تدري المعضله .. بعدي ما رويت من حسنك عيوني الهامله

كسروا ضلوعي الأعادي و باكر بطف كربله .. تكسر ضلوعك أميّه بالخيول الجائله

سقّطوا طفلي على أعتابي و باكر بالفلا .. يبني عبد الله على صدرك يذبحه حرمله



يمه أدري بعدك .. متمرمر بزماني

أجرع المآسي .. في دنيتي وأعاني



يمه ضميني .. قربت السفره .. من تخليني .. حالتي قشره

يمه ودعيني .. و اطفي الجمره .. و امسحي راسي .. و نشفي العبره



صاحت البتوله .. أتمنى هالثوانِ

توسع و تطول .. يا سيد المعاني



قربت يمه .. ضمته بحسره .. شمته بصدره .. قبّلت نحره

نادت وليدي .. سالت العبره .. عليّ يجريها .. قلبي شيصبره



في أمان الله يزهره للقبر شياله .. أتركيني للمحن للفجعة القتاله

ليتك تحضري عزيزك مرتميّه أرجاله .. وحده ما بين الأعادي حاير بأطفاله

ليتك تنظرين و جسمه مقطعين أوصاله .. عالترايب منجدل واتحوله الخيّاله

و السهم خارق لكبده و الضبابي جاله .. صعد صدره و قطع راسه و شاله بعسّاله



حسين حسين نصرخ للأبد .. على الترب مجروح الجسد

غريب وحيد ما ظله أحد .. لا و الله لا والله ما ننسى الحسين

على القناحبيب طبيب و الكف العطوف .. لا و الله لا والله ما ننسى الحسين



سالت أنهاري .. تكتب أشعاري .. ليلي و نهاري .. تندب الظامي غريب الغاضريه

هلي يعيوني .. دمعة اشجوني .. خَبري دياري .. عن جسد مرمي على حر الوطيّه

هوني يا جراحي .. ذبوبي بساحي .. زيدي يا ناري .. بالمصاب اللي فطر قلب الزكيّه



يا زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد



منتظر في غيبةٍ طالت و دنيانا ضرام

منتظر عن وصف ما في قلبنا قلّ الكلام

منتظر ما قد عرانا هل حلالٌ أم حرام

منتظر يدعوك يا وعد السما قلب مضام



و تناديك دماء الأمة المنهرقه .. و نفوسٌ تحت ويلٍ لجراحٍ ألقه

و وحيدٌ حوله ألف يدٍ مفترقه .. تغرس الأرماح في أعضائه المنسحقه



جاءك الشهيد .. بالكفن الخضيب

في دمٍ يسيل .. من جسمه الشخيب



لك يا مهدي .. مدّ أيديه .. يرتجي ثأراً .. من أعاديه



اقرأ المآسي .. في دمعه السكيب

و استمع نداه .. يدعوك يا حبيبي



و له خلٌّ .. كان يرثيه .. تُصعق الدنيا .. حين يبكيه

قد أبى الظلم .. أن يعزيه .. و أتى يشكو .. كي تجازيه



قطّع الأكفان عنه يا سنا الزهراء .. لترى ما قطّعته أسيف الأعداء

و امسح الجرح بكفّ الرحمة البيضاء .. و اجبر الكسر بضلعٍ عامَ وسط الداء

ثم رفقاً يابن ذي المعراج و الاسراء .. ارفع الكف الى العلياء في استسقاء

فامطر الأمن علينا بالمنى الخضراء .. و ارسل الطوفان فوق الطغمة الشرساء



وعيدنا ياعشق القلوب .. جهادنا ملئى بالندوب .. متى هنا تندك الخطوب .. عجّل هيّا اظهر يا وحي الشعوب

ظمت بنا في الهم الدروب .. و لم يزل كالموج الغضوب .. و لم تزل أجسادٌ تذوب .. فيه يا مولانا و الجرح صبوب



شبّت الدنيا .. و اكتسى المحيا .. حلة الكرب .. و مشى مجروحنا بالدرب حائر

أبرز الذئب .. نابه العاتي .. قاصد الركب .. و أتت من خلفه كل الكواسر

مزقت لحمي .. كسرت عظمي .. فبقى حبي .. لاعتقادي رغم بُعد الإرث ثائر



يا زهراء .. يا زهراء ..

عن نهجكِ والله شبراً لا نحيد


توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ياعلي مدد
الصورة الرمزية ياعلي مدد
عضو دائم

رقم العضوية : 6795
الإنتساب : Nov 2009
الدولة : عند الحبيب
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.67 يوميا
النقاط : 108
المستوى : ياعلي مدد is on a distinguished road

ياعلي مدد غير متواجد حالياً عرض البوم صور ياعلي مدد



  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : ياعلي مدد المنتدى : ميزان المنبر الحسيني لشعر أهل البيت (ع)
افتراضي يا زهراء .. يا زهراء .. ثورة نحن من الأضلاع
قديم بتاريخ : 19-Dec-2009 الساعة : 02:40 AM

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم


يا زهراء .. يا زهراء ..

ثورة نحن من الأضلاع


سلام أيها الـذكـرى سـلام من القلـب الـذي ذاق الفراقا

سلام من حزيـن قـد تمـادى و رام المـوت حبـا و اشتياقا

أذاب الصبر في الدنيـا قرونـا و أين الصبـر لمـا أن تلاقـا

رآى ضلعـا كسيرا في دمـاء تغطي الكون عزما و احتراقـا

رآى سقطـا و أما منه تدنـو كأن الابن قـد شـاء العناقا

ألا تجري عيوني فيـك سيـلا و هذي الأرض تبكيك انشقاقا



عيوني .. صبت الأدمع من نافذة الولاية

عيوني .. عانقت أحزانها ملحمة الشكاية

عيوني .. ودعت فاطمة الزهراء في الرعاية

عيوني .. أغمضت أجفانها تنتظر الحكاية



مـالـي أرى .. جرحا هنا .. يـتـوارى نزفا أرى .. من فيه كي .. يتجارى

ذا نعشـهـا .. فـي ليلـه .. حيث سارا في موكب .. ما مثلـه .. قط صارا

و النعش يسـ .. ـري خيفة .. و جهارا يحوي عليـ .. ـيا حوله .. و الصغارا

يا أرض مـا .. لـي لا أرا .. ك دمـارا و النور مـا .. بين الثرى .. فيك غارا



أين من يصرخ يا زهراء فالقلب انفطر .. و عيون الدمع جفت في مآقيها صور

انني دمـع مـع دم البتـول انفجـر .. لم أزل أذكر ما كان ففي الدرب أثر

فعلى القلب جراح و على الخـط عبر .. و مع الآهة نزف و وعيد و خطـر

كلما أججـه الظلم على الظلم جهـر .. كاشفا عنه رماد ألف عـام و سير



أيا نعـش الأم .. و يا وعد الدم .. أنا آت يوما من ذكـراك الحـرة

و يغلي بركاني .. بعـزم الايمان .. و صبري يستوحى من ميلاد الثورة

فأضلاع نزفي .. أجابت بالطف .. و جاءت تحكيها ما زالت كالجمرة

و أجراح الصدر .. تناجت بالثأر .. هبوها أن تحيا فلنحيـا بالنصـرة



يا زهراء .. يا زهراء ..

ثورة نحن من الأضلاع


سقانـي غيثهـا حبـا غريبـا فتاه القلب في الدنيا طروبـا

أنا ما عشت الا من لـقـاهـا و لولاهـا لما كنت الحبيبـا

سأستوحي حروف الشعر منهـا لأبقى من معانيهـا قـريبـا

هي السحر الذي أعطى وجودي و أعطاني من الدنيـا نصيبـا

أخالوا الطرف في الأكوان شمسا و ان غطت حسبناها غروبـا

و لكـن دمـعـة الآلام سالت تشق العمر ايمـانـا رهيبـا

و قلب قـاوم الأحـداث صبرا و هل يعطي الجـوا الا لهيبـا

تمادى في أذاك الليـل ظلمــا فقومي و اطلبي حقـا سليبـا



حسين .. صاح يا أماه صبرا نحوك خذيني

حسين .. و على الخد دموع من دم الحنين

حسين .. انني اقتـل بالطـف فأرشديني

حسين .. يا صغيري قالت الزهراء بالأنين



أضلاعك .. في كربلا .. تتكسر أوداجـك .. في كربلا .. تتفجر

آمالـك .. في كربلا .. تتعفـر و الشمر من .. مأساتك .. يتبلور

لولاك ما .. عدنا هنا .. نتحـرر لولاك مـا .. جئنا لكي .. نتكرر

فالدم دم .. واحـد .. يتصـدر و العزم عزم .. ثـائـر .. يتصور



قصة الطف أتتنا منذ كسر الأضلـع .. منذ أن سال دم الزهراء من فعل الدعي

و جرى يملأ وجه الأرض ملأ المترع .. و هـو في أعماقنـا منفجـر لم ينزع

خرجت تطلب بالحق فقالـوا تدعي .. و قفت تخطب بالقوم أفيهم من يعـي

تشتكي قائلة ربي الهي مرجـعـي .. لك شكواي بقلبي قد جرت من أدمعي



اذا ما عذبـت .. و ظلما أصبحت .. أقاسي من ليل في الدنيا آذاني

و أسواط الكفر .. تلوت بالظهـر .. و داسوا بالنعل في حقد انساني

فدمي لن يهدأ .. و جرحي لن يبرأ .. سأبقى بركانا يغلي من أحزاني

و هذا انذاري .. بوجه الأشـرار .. و وعدي يا هـذا يبدو بالنيران



يا زهراء .. يا زهراء ..

ثورة نحن من الأضلاع



أطلي من رداء الصبـر يا ذي وفـود الشعب قد جاءتك تترا

شبابا طلـق الدنيـا ثـلاثـا و أجرى الدم فوق الأرض نهرا

فلمـا خـر هاني قـال هاني لـه لبيـك أنـت الآن أدرى

و عبد القـادر الحـر يلبـي و ذا الصافي حسين طار سحـرا

و حين اشتـاق للقيا حميـد أبا الاذلال حـتى حـاز نصـرا

فثـارت في العشيري دمـاء تنادي يا حسين عشـت قهـرا

خذوني حينها نادى نضـال رفاق الدرب حيث الموت يشرى

فلاح الشوق في دنيا سعيـد فأدمى تلكـم القضبـان سـرا



شهيد .. عانق الحور و دم النصر في اتقاده

شهيد .. رسم الدرب من المنحر و الارادة

شهيد .. لم تزل حيا فطوبى لك بالشهادة

شهيد .. أنت في كل الشعور لم تزل قيادة



ها قـد أتت .. زهراؤنـا .. بالشهيد أكفـانــه .. قد مزقت .. بالحديد

و الدم مـن .. أحلامـه .. كالنشيـد عينـاه فـي .. رضوانها .. و القيود

يدعو أهـل .. عدنا لهـم .. من جديد فالشوق قـد .. نادى بنا .. كالرعود

و الطف قد .. خطت على .. كل جيد و النحر مفتوح .. لسيـل .. الصمود



صاحت الزهراء و القلب شجون و ألم .. ان ابني لم يمت أقسمت بالله قسم

ثأره لن يهدأ اليوم و هل قد جـف دم .. هو بالضلع قرين يتحدى من ظلم

يرفض الذل لهذا صـار فيهـم متهـم .. يوم عاشوراء لما لؤلؤ المجد انتظم

و بيان الحـر دوام البرايـا و ارتسـم .. قائلا كلا و كلا لم يقل يوما نعم



هو النصر القادم .. بأجيال القائم .. أتى اذن الله يا أسياف النصب

و ثار الاعصار .. و قام الاصرار .. يغذينا عزما من آلام القلـب

فأكفان تبـدو .. و آهات تحدو .. و ما منا الا مجروح في الحب

خذوا لحن الثائر .. بأوتار العابر .. فمنها يأتينا موعود للـدرب



يا زهراء .. يا زهراء ..

ثورة نحن من الأضلاع



تقدم أيهـا الشيـخ المفـدى فهذا الشعب بالآمال قـامـا

و نادى اننا نفديـك روحـا و دما حبنا و الكـل هـامـا

ألا يا صاحبي هل كنت تدري بمن في سجنه ذاق الحمـامـا

و ما نامـت لـه عين بليـل كأن النوم قد أمسى حـرامـا

أهل تغفو له و الناس تشكـوا من الأغلال ظلما أو ظـلامـا

أبى الاذلال و الدنيـا بـنـار فثار الليث لا يبغي انهـزامـا

أتدري من أنـا أعني بقـولي و من لا يعرف البدر المـرامـا

هو الكـف التي مدت الينـا هو الجمري فابلغـه السلامـا



حبيب .. قلبه صوت حسين بل حكاه قصة

حبيب .. حينما ألقى خطابا هل سمعت نصه

حبيب .. و يحيي الناس حبا و هو في المنصة

حبيب .. عشق الزهراء أما و الحياة غصـة



قري به .. عين الهدى .. بالسلامه و ألقي له .. من قلبـك .. بالزعامة

ذا صابر .. من أجلك .. بالتهامة قد ضل في .. درب الجوى .. و الامامة

مستلهما .. من كربلا .. ء علامة لا بـد لي .. من زفـرة .. و قيامـة

أو أنحني .. في غفوة .. بالظلامـة



قـد تعلمت من الطـف بأن لا أنحني .. و تعلمت من الـدم عطـاء المحـن

فأنا ابن حسين من قديـم الـزمـن .. قد تقلدت سلاحي و أنا في كفـني
صرختي هيهات دوت بهتاف المذعـن .. يا حسين قد أتيناك بشوق الوطـن

فانظر السوط امامي قد سطى في بدني .. يتحدى و أنا المحـروم عند الوهـن



فاني شيـعـي .. و هذا ميعادي .. سأبقى ما تبقى في أشلائي عـزة

و دمي لا يهدر .. فحبي من حيدر .. تمنى أن يبقى مجنونـا في الهـزة

اذا ضاق الأمر .. اذا مـات الصبر .. سأمحو من دربي آلامي كالحمزة

حياتي شيعيـة .. و روحي مدمية .. بدم ثوري مـن نفـس معتـزة



يا زهراء .. يا زهراء ..

ثورة نحن من الأضلاع


توقيع ياعلي مدد

ياعلي مدد
ايا زهراء كيف لُطمتِ وخدّك مقبلُ الرسول
وكيف بالسياط ألموك وأنت بضعة الرسول
وكيف يا زهراء يعصروك وصدرك مشكى الرسول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اهـ . اهـ . من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

 


المواضيع والمشاركات التي تطرح في منتديات موقع الميزان لا تعبر عن رأي المنتدى وإنما تعبر عن رأي كاتبيها فقط
إدارة موقع الميزان